Saturday, January 5, 2013

انشقاق «ميغ 23» سورية تزامناً مع بدء نشر الباتريوتوالمعارضة تتهم النظام بقصف الشمال بـ 3 صواريخ سكود

 
جانب من الدمار الذي خلفته العمليات العسكرية وقصف مدينة اعزاز (ا.ف.پ)

أعلنت مصادر تركية انشقاق طيار سوري بطائرته الـ «ميغ 23» عن جيش النظام وهبوطه في مطار اضنة، بحسب قناة «الجزيرة»، تزامنا مع اعلان واشنطن البدء بنشر صواريخ باتريوت امس على الحدود مع سورية. في هذه الاثناء، استمر سقوط القتلى المدنيين نتيجة العمليات العسكرية التي يقوم بها النظام السوري في المناطق الثائرة وسط معلومات عن زيادة اعتماده على القصف البعيد باستخدام الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى يقول نشطاء انها من طراز فاتح الايرانية الصنع، بعد أشهر من القصف باستخدام الطائرات المقاتلة والمروحية. وعزا ناشطون ومحللون ذلك الى تمكن الجيش الحر من اسقاط عدد كبير من الطائرات ومن فرض حظر جوي ذاتي خاصة بعد اطلاقه عملية السيطرة على مطارات منغ وكويرس في حلب ومطار تفتناز العسكري في ادلب.

وفي هذا السياق، قال نشطاء ان جيش النظام قام بإطلاق ثلاثة صواريخ سكود من اللواء 155 في القطيفة باتجاه أراضي شمال سورية ولقد تم رؤيتها بوضوح عند مشفى القطيفة وأصوات الصواريخ هزت المنطقة.

وجاءت التطورات بموازاة بدء نشر صواريخ باتريوت الاميركية في تركيا. وقال بيتر وودمانسي قائد الدفاع الصاروخي في القيادة الاميركية الاوروبية للحلف لوكالة «فرانس برس» امس ان «نشر الصواريخ بدأ في وقت مبكر من صباح اليوم في قاعدة انجرليك» الجوية.

في غضون ذلك، واصل النظام استهداف احياء دمشق الجنوبية وريفها وغوطتها، وسقطت قذيفة هاون صباح أمس على حي باب توما المسيحي في دمشق بينما انفجرت عبوة ناسفة موضوعة داخل سيارة في حي ركن الدين شمال العاصمة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

من جهتها، افادت لجان التنسيق المحلية ان القذيفة سقطت «بالقرب من ساحة جورج خوري» وادت الى اضرار مادية. ودوى «انفجار نتج عن عبوة ناسفة داخل سيارة في حي ركن الدين في (شمال) مدينة دمشق».

واظهر فيديو التقطه ناشطون وبثه المرصد على موقع «يوتيوب» الالكتروني، سيارة تحترق وسط الطريق فيما يبدو انه حي سكني، بينما يقوم عدد من المارة بمراقبة ما يجري.

وقالت شبكة «شام» الاخبارية ان السيارة المفخخة انفجرت عند مسجد صلاح الدين بحي ركن الدين كما شنت قوات النظام حملات دهم واعتقالات في حي نهر عيشة ومنطقتي الطبالة والصناعة بحي الشاغور.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدن وبلدات جسرين وعقربا وبيت سحم ومعضمية الشام وعين ترما وبلدة شبعا وعدة مدن وبلدات بالغوطة الشرقية وريف دمشق. واكدت وقوع اشتباكات عنيفة على طريق مطار دمشق الدولي بالقرب من بلدة عقربا وعلى المتحلق الجنوبي بالقرب من مدن زملكا وعين ترما.

كما طاول القصف حرستا بحسب المرصد الذي اشار الى تعرض داريا للقصف، بعدما دارت اشتباكات في المدينة ومحيطها بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية التي تحاول السيطرة عليها في الاسابيع الاخيرة. وقال المرصد انه على اثر الاشتباكات «انسحبت عدة آليات ثقيلة وسيارات للقوات من المنطقة في اتجاه مطار المزة العسكري» القريب من داريا، وحيث سمع اطلاق رصاص ليلا. وعادت هذه القوات واستقدمت تعزيزات جديدة الى داريا أمس، بحسب المرصد.

وفي شمال البلاد، تحدث المرصد عن «اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في محيط اللواء 80 المسؤول عن حماية مطار حلب الدولي»، والذي اقفلته السلطات الثلاثاء الماضي بسبب استهدافه بالقصف من مقاتلي المعارضة.

وقال مصدر مسؤول في المطار لوكالة «فرانس برس» ان المطار عاود عمله أمس، مشيرا الى انه فتح لبعض الوقت الخميس الماضي قبل ان يعاود الاغلاق الجمعة الماضي «بسبب الضباب الكثيف».

وفي حلب ايضا، بث ناشطون صورا مباشرة لمعركة تحرير مطار كويرس العسكري.

كما افادت لجان التنسيق ومواقع المعارضة والكتائب في محيط مطار تفتناز العسكري بأن كتيبة من أحرار الشام تمكنت من اغتيال قائد المطار عن طريق تركس مفخخ دخلت به المطار. وأشارت المصادر إلى أن كتائب الثوار تمكنت من تدمير دبابة ورشاشين من عيار 23.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام داخل مطار منغ العسكري والقرب من كتيبة العلقمية التابعة للمطار، بحسب شبكة شام المعارضة. وفي حمص، تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون على حي الخالدية، بينما قصفت راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مدينة الرستن بالتزامن مع اشتباكات عنيفة على أطراف المدينة. المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قصفت ايضا مدن اللطامنة وطيبة الإمام وكرناز وحلفايا وسط اشتباكات عنيفة في مدينة طيبة الإمام.

كذلك اغار الطيران الحربي على حي الحويقة بدير الزور وقصف جيش النظام بعنف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة معظم أحياء المدينة وسط اشتباكات عنيفة في محيط الأمن السياسي وحيي الحويقة والجبيلة كما تمكن الجيش الحر من تحرير مبنى الخدمات الفنية بحي الحويقة. وفي ريف اللاذقية، وقعت اشتباكات عنيفة في محيط البرج 45 وبلدة بيت فارس وسط قصف عنيف براجمات الصواريخ على معظم قرى جبل الأكراد.





واقرأ ايضاً:

شقيق الظواهري ينفي نبأ اعتقاله في سورية ويصفه بالأكاذيب

الأسد يلقي قريباً «خطاب الحل» يطالب فيه بـ «إسكندرون» ويشترط الترشح لانتخابات 2014 مقابل قبول «جنيف2»

دار مار إلياس لرعاية المسنين في حلب واحة في جحيم الحرب

البوطي يشبه مقاتلي المعارضة بمن يشرب الخمر ويذكر اسم الله

غزالة يتوعد بإبادة بلدته ما لم يفرج عن نجله والجيش الحر يتبنى اغتيال ابن شقيقه


- اخبار -


انشقاق «ميغ 23» سورية تزامناً مع بدء نشر الباتريوتوالمعارضة تتهم النظام بقصف الشمال بـ 3 صواريخ سكود http://www.alanba.com.kw/absolutenmnew/articlefiles/nm/351936-2p43.jpg

No comments:

Post a Comment

Post a Comment